عربي

حركة حماس تحمل الاحتلال مسؤولية حياة وسلامة المقدسيين

حملت حركة حماس “الاحتلال الاسرائيلي” المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة أبناء الشعب الفلسطيني في القدس المحتلة، في ظل تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا، وتعمد الاحتلال الصهيوني ممارسة سياسة الإهمال الطبي، والاعتداء على المراكز الطبية التي أنشأها المقدسيين.

– الأخبار الشرق الأوسط –

وحيا عضو المكتب السياسي لحركة حماس “ماهر عبيد” أبناء الشعب الفلسطيني في مدينة القدس الذين يواجهون مخاطر جائحة كورونا بقدراتهم الذاتية، داعيا إلى مزيد من التكاتف لمحاصرة المرض والعبور لبر الأمان.

ودعا عبيد، جماهير الشعب الفلسطيني إلى الالتزام بالإرشادات الطبية، وإجراءات السلامة العامة، والتباعد الاجتماعي، التي تساعد في الحد من انتشار فيروس كورونا؛ وقال” فحماية أرواح أبناء شعبنا مسؤولية وطنية فردية وجماعية يتوجب علينا القيام بها”.

وثمن عبيد عاليا دور المؤسسات الطبية المقدسية، داعيا الجميع إلى دعمها، فهي عنوان للمقاومة وحماية صحة وسلامة أبناء الشعب الفلسطيني.

وكانت الحكومة الفلسطينية أعلنت عن اصابة 120 من ابناء الشعب الفلسطيني في القدس بفايروس كورونا.

المصدر: العهد 

/ انتهى /

المصدر : وكالة تسنيم للأنباء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى