عربي

عملية تطهير فرع ديالى / اعتقال أحد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في صلاح الدين

وبحسب وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ، نقلا عن موقع شبكة الميادين ، بدأت قوات الحشد الشعبي ، الأحد ، عملية بحث وتطهير واسعة النطاق في سلسلة جبال نفطوخانة بمحافظة ديالى.

وتشمل عملية الحشد الشعبي تفتيش خمس مناطق وتأمينها ضد أي تهديد إرهابي محتمل مستقبلاً ، فيما فجرت قوات الحشد نفقاً لداعش يحتوي على متفجرات.

قبل يومين دمرت انتفاضة شعبية مقرات تنظيم الدولة الإسلامية في صحراء الأنبار وأحبطت مؤامرة إرهابية واسعة النطاق.

في غضون ذلك ، قالت وزارة الدفاع العراقية في بيان لها إن لواء المشاة العشرين شن عملية استباقية على ثلاثة محاور هي فرقة المشاة 43 وفرقة المشاة 60 وفرقة المشاة 66.

واوضح البيان ان العملية شملت البحث عن مناطق الملحات وامزيرة وبير الحلو والصقر والسلطان مما ادى الى اكتشاف دراجة نارية ومتفجرات من بينها قذائف 120 و 81 و 60 ملم. كما تم تدمير المتفجرات من قبل الفريق الهندسي.

كما أفادت المخابرات العسكرية العراقية عن اعتقال “مراقبي تنظيم الدولة الإسلامية” ، أكبر أنصار التنظيم ، في منطقة كناوس بشرقاط بمحافظة صلاح الدين ، بحسب ما أفادت به السومرية نيوز.

وقالت الإدارة إنه من أجل تنفيذ مهمة ملاحقة فلول داعش والجماعات السرية ، تمكنا من اعتقال “مراقبي داعش” من خلال عملية استخبارات خاصة.

وقال البيان: “المتهم من أهم داعمي داعش خاصة أنه يتعاون مع مجموعات سرية في جبل قره جوخ ويراقب تحركات قواتنا الأمنية”.

وقال البيان إن أحد أبنائه مسؤول عن مجموعة القناصة على الجبل.

نهاية الرسالة

.

المصدر : وكالة ايسنا للأنباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى