عالمي

اشتباكات حدودية بين السودان وإثيوبيا


أفادت مصادر مطلعة بإعادة هجوم المسلحين الإثيوبيين والقوات المتمركزة على الحدود ضد الجيش السوداني والرد بالمثل للقوات السودانية على هذه الهجمات.

أفادت وكالة أنباء الطلبة السودانية نقلاً عن موقع روسيا اليوم أن الجيش السوداني استهدف ، مساء الأحد ، مواقع داخل الأراضي الإثيوبية ، رداً على استهداف قواته من قبل القوات الإثيوبية.

أفادت صحيفة “ سودانيان تريبيون ” ، أن فريقا من قوات استطلاع سودانية يتحرك في جبال أبو الطوير على الحدود بين السودان وإثيوبيا تعرض لهجوم من قبل قوات الجيش الإثيوبي المتمركزة في منطقة عبد رفح.

وبحسب الصحيفة فإن الجيش السوداني رد على الهجوم الذي لم يسفر عن أي خسائر في صفوف الجيش السوداني.

تصاعدت التوترات في المنطقة الحدودية بين السودان وإثيوبيا بعد اندلاع اشتباكات في منطقة دجلة بشمال إثيوبيا في أوائل نوفمبر ، مع فرار 50 ألف لاجئ إلى شرق السودان.

تتنازع أديس أبابا والخرطوم على أراض زراعية في منطقة الفشقا على الحدود السودانية. لكن المزارعين الإثيوبيين يعيشون في المنطقة منذ سنوات.

واندلعت اشتباكات مسلحة بين القوات السودانية والإثيوبية في الأسابيع الأخيرة واتهم الجانبان بعضهما البعض بالتحريض على العنف. كما أجرى البلدان محادثات حول هذه القضية في الخرطوم.

نهاية الرسالة

.

المصدر : وكالة ايسنا للأنباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى