اليمن

وقفات احتجاجية في محافظة إب رفضاً للتصنيف الأمريكي

إب | 20 يناير | المسيرة نت: أقيمت اليوم في مديريات ريف إب وبعدان والمشنة ويريم بمحافظة إب وقفات رفضاً لقرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

ففي وقفة بمنطقة ميتم في ريف إب اعتبر وكيل المحافظة قاسم المساوى الوقفة رسالة لأمريكا ودول العدوان أن الشعب اليمني يلتف حول قيادته الثورية ويقف في خندق واحد مع أنصار الله لمواجهة الاستكبار والغطرسة الأمريكية.

وأكد أن هذا القرار الصادر عن نظام دولي يرعى الإرهاب ويتخذ منه وسيلة لاستهداف الأمة الإسلامية لا يمكن أن يؤثر على قوة إرادة الشعب اليمني الواثق بنصر الله.

فيما أكد المشاركون في الوقفة التي حضرها مدير عام المديرية محمد الفرح ومشرف المديرية علي خرصان وأمين عام المجلس المحلي مصطفى آل قاسم، أن هذا القرار يعبر عن مدى الحقد والاستهداف الممنهج للشعب اليمني من قبل قوى العدوان.

وأوضحوا في بيان أن هذا القرار يهدف إلى المزيد من تشديد الحصار وتجويع الشعب اليمني الصامد.

وجدد البيان، التأكيد على الوقوف إلى جانب أنصار الله ضد هذا الصلف الأمريكي والقرار الأهوج الذي لن يؤثر بل سيزيد الشعب اليمني إصرارا على مواصلة التحشيد ورفد الجبهات لتحقيق النصر.

ودعا البيان كافة أحرار المحافظة إلى الخروج المشرف يوم السبت القادم في المظاهرة الحاشدة بمركز المحافظة رفضا لهذا القرار.

إلى ذلك نفذت اللجنة الزراعية بالمحافظة واللجان الزراعية في عزل ومديريات المربع الشمالي اليوم، وقفة في مديرية يريم بحضور وكيل المحافظة رئيس اللجنة الزراعية جبران باشا، ومدير مكتب الزراعة والري نائب رئيس اللجنة المهندس حمود الرصاص، ورئيس اللجنة الزراعية في المربع الشمالي بكيل القحفة.

وأوضح المشاركون، أن هذا القرار يأتي في سياق العدوان على اليمن بهدف الهيمنة عليه تحت مسمى الإرهاب، لافتين إلى أن الإرهاب الحقيقي هو ما تمارسه أمريكا على شعوب الأمة العربية والإسلامية من سفك للدماء ونهب للثروات وتجويع للشعوب ونشر للفوضى والفتن.

وأكدوا وقوفهم إلى جانب القيادة الثورية والسياسية ورفض الانجرار لسياسة التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب، داعين أبناء الشعب اليمني إلى وحدة الصف الداخلي لمواجهة مؤامرات العدوان، والاهتمام بالقطاع الزراعي لتحقيق الاكتفاء الذاتي.

وفي الوقفة التي أقيمت بمديرية بعدان أشار مدير المديرية بشير راجح إلى مستوى الانحطاط الذي وصل إليه نظام ترامب الذي سعى من خلال تمرير هذا القرار إلى التغطية على الجرائم الأمريكية في اليمن باعتبار بلاده مشارك رئيس في العدوان.

فيما استنكر المشاركون هذا التصنيف الذي يعبر عن حالة الضعف والوهن التي وصل إليها النظام الأمريكي بزعامة ترامب الذي اشتهر بسياسته الهوجاء ونفسيته المريضة.

وأكدوا الصمود والثبات في مواجهة قوى الطغيان والاستكبار العالمي، ومواصلة معركة التحرر والاستقلال وتطهير الوطن من دنس الغزاة والمحتلين.

واعتبر المشاركون في بيان وقفتهم هذا القرار دليلا قاطعا على صوابية النهج والقوة التي بات يمثلها أنصار الله، لافتين إلى أن أحرار هذا الشعب كلهم أنصار الله.

وأشار البيان إلى أن هذا القرار لن يحقق أي نصر لقوى العدوان بل يدل على حالة الفشل الذريع لهذه القوى بزعامة أمريكا، موضحين أن ما لم تستطع أمريكا ومن بعدها دول العدوان تحقيقه طوال ست سنوات لا يمكنهم تحقيقه بهذا القرار أو أي قرار لا يراعي مصلحة الشعب اليمني وحقه في تقرير مصيره.

ولفت البيان إلى أن هذا القرار سيعزز عزم الشعب وصموده وإصراره على مواصلة درب جهاده ونضاله حتى النصر.

حضر الوقفة مشرف المديرية عبد الله الجلال ومدير المديرية علي البعداني والمشايخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية.

#التصنيف الأمريكي بحق أنصار الله
منذ 48 دقيقة

المصدر : المسيرة نت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى