اليمن

مجلس إدارة موانئ البحر الأحمر يناقش الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا

صنعاء | 14 أبريل | المسيرة نت: ناقش مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر الأحمر في اجتماعه اليوم الثلاثاء، برئاسة وزير النقل زكريا الشامي مستوى تنفيذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا وفقا لقرارات اللجنة الوزارية العليا لمكافحة الأوبئة.

وأقر الاجتماع الذي حضره وكيل وزارة النقل للشؤون البحرية والموانئ خالد النمر ونائب مؤسسة الموانئ يحيى عباس وأعضاء المجلس، العمل باللائحة التنفيذية للإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا بالمنافذ البحرية والتي أقرتها اللجنة الوزارية العليا لمكافحة الأوبئة الثلاثاء الماضي برئاسة رئيس اللجنة، بحضور ممثلي الجهات ذات العلاقة.

وتتضمن اللائحة عدة نقاط أبرزها خضوع جميع السفن القادمة لموانئ البحر الأحمر اليمنية للحجر الصحي بالغاطس الخارجي للميناء لمدة لا تقل عن 14 يوما من تاريخ مغادرة تلك السفن إلى آخر ميناء وتنفيذ إجراءات الفحص من قبل مكتب الصحة بمحافظة الحديدة على طاقم السفينة أثناء تواجدها في الغاطس وغيرها من التدابير لمواجهة هذه الجائحة.

واستعرض الاجتماع الجوانب الفنية والإدارية لمؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية وآلية تحسين الأداء، بما يسهم في إنعاش العمل الميداني بالموانئ وتلبية احتياجات الشعب اليمني من غذاء ودواء مشتقات نفطية.

وتطرق الاجتماع إلى الصعوبات التي تواجه عمل وأنشطة مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية في ظل العدوان والحصار واحتجاز السفن التجارية عرض البحر رغم تفتيشها في جيبوتي وحصولها على تصاريح الدخول من قبل اليونفم إلى ميناء الحديدة.

وفي الاجتماع أكد وزير النقل أهمية تعزيز الإجراءات الاحترازية في المنافذ البحرية لمواجهة فيروس كورونا.

وشدد على ضرورة تعزيز الوعي المجتمعي بخطورة الفيروس وطرق الوقاية منه، حاثا قيادة مؤسسة الموانئ والعاملين فيها على الالتزام بالإجراءات الوقائية والتعاون مع الجهات ذات العلاقة في فحص السفن وتعقيمها والمساهمة في تسهيل دخول السفن وتفريغها.

بدوره أوضح رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية القبطان محمد أبو بكر إسحاق، ما اتخذته المؤسسة من خطوات استباقية لمواجهة فيروس كورونا وتطبيق قرارات اللجنة الوزارية العليا لمكافحة الأوبئة.

ولفت إلى أن المؤسسة تعمل على بقاء السفن في الغاطس لمدة 14 يوماً حسب المعايير الدولية ونزول طاقم طبي من مكتب الصحة بالمحافظة إلى السفن لإجراء الفحوصات والكشف الطبي على أطقمها قبل الدخول إلى الأرصفة.

وأشار القبطان إسحاق إلى تجهيز المؤسسة لمركز حجر صحي بالمركز الطبي لعمال وبحارة السفن بميناء الحديدة وعمل ورش توعوية للموظفين والعاملين بأعراض فيروس كورونا وطرق الوقاية منه.

وأكد التزام مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية بالقوانين والمواثيق الدولية عبر المنظمة البحرية الدولية “IMO” التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، فضلاً عن حصولها على شهادة المدونة الدولية “ISPS”، مشيراً إلى أن السفن لا تدخل الميناء إلا بعد الحصول على تصريح من مكتب الأمم المتحدة للحماية والتفتيش.

#مؤسسة موانئ البحر الأحمر
#مواجهة كورونا
#إجراءات احترازية
منذ 9 دقائق

المسيرة نت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى