عربي

الشرطة الأمريكية تلاحق كويتي والسبب بيع “كمامات طبية”

يجري مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” الأمريكي حاليا التحقيق في قضية شروع في نصب واحتيال بشأن الكمامات الطبية، في الوقت الذي تتهافت فيه دول العالم على شراء المستلزمات الطبية الواقية من عدوى فيروس “كورونا” المستجد.

العالم_الأميركيتان

واكتشف محققو “إف بي آي” ووكلاء نيابة ولاية بنسلفانيا الأمريكية أن محتالين أحدهما في الكويت وينتحل صفة مورد مستلزمات طبية، حاول مع شريكه من أستراليا النصب على رجل أعمال أمريكي من مدينة بيتسبرغ، بتوريد له 39 مليون كمامة طبية من نوع “N95” مقابل 136 مليون دولار أمريكي، بحسب صحيفة “الراي” الكويتية، اليوم اللثلاثاء.

وتواصل المحتالان مع رجل الأعمال الأمريكي عبر تطبيق “واتسآب” للتراسل الفوري، وحاولا إقناعه بأن يقوم أولا بتحويل ثمن الصفقة إلى حساب مصرفي يتواجد في دولة رابعة.

وبعد فشل عقد الصفقة لانكشاف حقيقتها الاحتيالية، يواصل “إف بي آي” سعيه إلى تحديد هويات الأشخاص الذين كانوا وراءها، من أجل ملاحقتهم قضائيا، بالتنسيق مع سلطات الكويت وأستراليا.

وصنفت منظمة الصحة العالمية (كوفيد-19)، الذي ظهر في الصين أواخر العام الماضي، جائحة، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة.

وأجبرت الجائحة العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول كبيرة بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية في بلادها، تنوعت من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق بكاملها، وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى