عربي

مجلس الأمن: التصعيد في اليمن سيعيق جهود مواجهة تفشي كورونا

دعا مجلس الأمن الدولي إلى وقف إطلاق النار في اليمن، معتبرا “ألاّ حل عسكرياً يمكن أن يحقق السلام المستدام في اليمن”، لافتاً الى أن التصعيد العسكري سيعيق جهود مواجهة تفشي فيروس كورونا.

– الأخبار الشرق الأوسط –

كما حثّ الأطراف اليمنيية على تلبية دعوة المبعوث الدولي مارتن غريفيث من أجل التوصل إلى إتفاق مبني على القرارات الدولية ومبادرة مجلس التعاون الخليجي ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

بدوره، نفى عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي حصوله على أي مبادرة أو بلاغ رسمي، مؤكداً ترحيبه بأي مبادرة تنهي الحصار وتفضي الى السلام.

كما أشار إلى أنه بانتظار الرد على رؤية صنعاء بمواقف عملية لا باستمرار القصف والمعارك العسكرية.

كذلك، أرسل المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، يوم أمس الجمعة، مقترحات محدثة من مبادرة الأمم المتحدة إلى حكومة اليمن وأنصار الله تشمل ثلاثة اتفاقات مقترحة حول وقف إطلاق نار يشمل عموم اليمن، ومجموعة من الإجراءات الاقتصادية والإنسانية الأساسية لتخفيف معاناة اليمنيين، وبناء الثقة بين الأطراف ودعم قدرة اليمن على الاستجابة لأزمة تفشي فيروس كورونا، وأيضاً الاستئناف العاجل للعملية السياسية.

يذكر أن التحالف السعودي ضد اليمن ادعى أنه اوقف عملياته العسكرية على مستوى البلاد عند منتصف ليل يوم الأربعاء الماضي بينما التقارير الواردة من اليمن تشير الى استمرار التحالف بخروقات متعددة.

وسجّل اليمن الذي يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم، يوم أمس أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في محافظة في الجنوب خاضعة لسيطرة حكومة منصور هادي، بحسب ما أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كوفيد-19.

المصدر: وكالات

/انتهى/

المصدر : وكالة تسنيم للأنباء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى