عربي

الولايات المتحدة تستخدم وباء فيروس كورونا كأداة لتشويه سمعة الحكومة السورية

أعلنت هيئة التنسيق المشتركة الروسية – السورية، اليوم الجمعة، أن الولايات المتحدة الأمريكية تستخدم انتشار فيروس كورونا المستجد لتشويه سمعة الحكومة السورية.

– الأخبار الشرق الأوسط –

وأصدرت الهيئة بيانا جاء فيه: “تقوم الولايات المتحدة باستخدام أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد في سوريا لتشويه سمعة حكومتها من خلال الترويج أنها عاجزة عن مكافحة الوباء في البلاد”.

وأضاف البيان: “واشنطن تحاول بشكل ساخر التعليق على الأحداث في سوريا وعملية انتشار فيروس كورونا وتحاول نشر دعاية سلبية عن عمل الحكومة السورية وسبل مواجهتها للوباء الذي ضرب ليس مخيم الركبان ومناطق مختلفة من سوريا فحسب بل العالم كله”.

وفي وقت سابق، أعلنت سوريا شفاء حالة ثالثة من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد في البلاد.

يشار إلى أن سوريا سجلت 19 إصابة بفيروس كورونا، حيث تماثل للشفاء 4 حالات، بينما توفي شخصان.

المصدر: وكالات

/انتهى/

المصدر : وكالة تسنيم للأنباء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى