عربي

رغم استخدامها ضد المدنيين في اليمن.. كندا تتراجع وتستأنف تنفيذ صفقة أسلحة ضخمة مع السعودية

أعلنت كندا الخميس، أنها أعادت التفاوض على عقد تسلح بقيمة 14 مليار دولار (10 مليار دولار أمريكي) أبرمته مع السعودية منذ سنوات، وذلك في محاولة لاسترضاء الرياض بعد خلافات معها.

– الأخبار الدولی –

وينص العقد على بيع أوتاوا، للرياض ناقلات جند مدرعة خفيفة، في خطوة تمهد للمضي قدما في تنفيذ صفقة مجمدة منذ نهاية 2018، بسبب اتهامات وجهتها أوتاوا إلى الرياض عقب مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول ومشاركة السعودية بالحرب في اليمن.

ويمثل إعلان الحكومة الكندية تراجعا عن سياسة رئيس وزرائها جاستن ترودو الذي أعلن في نهاية 2018 أنه يبحث عن طرق تتيح لبلاده التملص من إتمام هذه الصفقة المثيرة للجدل.

والخميس قال وزير الخارجية الكندي فرانسوا-فيليب شامباين في بيان إنه تم إدخال “تحسينات كبيرة” على العقد الموقع في عام 2014 لبيع الرياض ناقلات جند مصفحة خفيفة تصنعها في كندا شركة “جنرال دايناميك لاند سيستمز كندا” التابعة لمجموعة “جنرال دايناميكس” الأمريكية.

وأضاف الوزير في بيانه أن “إلغاء هذا العقد البالغة قيمته 14 مليار دولار” كندي كان يمكن أن يؤدي إلى “عقوبات بمليارات الدولارات على الحكومة الكندية” وأن “يهدد وظائف آلاف الكنديين”.

وأوضح أنه بفضل هذه “التحسينات” لن تضطر كندا بعد الآن إلى دفع غرامات إذا ما تأخرت في إصدار “تصاريح تصدير مستقبلية” أو رفضت إصدار هذه التصاريح بسبب حصول انتهاكات لضمانات استخدام الأسلحة.

المصدر: “أ ف ب”

/انتهى/

المصدر : وكالة تسنيم للأنباء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى