اليمن

أبناء مديريتي ذي السفال ويريم بإب يسيرون قافلة مالية وعينية للمرابطين في الجبهات

إب | 5 أبريل | المسيرة نت: سير أبناء مديريتي ذي السفال ويريم بمحافظة إب، اليوم الأحد، قافلة عينية ومالية تقدر قيمتها ب (١٢٥) مليون ريال دعما للمرابطين من أبطال الجيش واللجان الشعبية.

وتضمنت القافلة التي جاءت بمناسبة اليوم الوطني للصمود (الذكرى الخامسة) مبلغا نقديا (١٠٠) مليون ريال و مواد غذائية ومشروبات و140 رأساً من الأغنام بقيمة 25 مليون ريال.

وأكد محافظ المحافظة عبدالواحد صلاح أن قوافل العطاء لرفد الجبهات بالمال والرجال لن تتوقف حتى تحرير كل شبر من أرض الوطن، مشيراً إلى أنه سيتم تسيير قوافل أخرى من مختلف المديريات رفدا للجبهات ومشاركة في التصدي للعدوان والحصار، داعيا جميع أبناء المحافظة إلى الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال وقوافل العطاء لإفشال مخططات العدوان التدميرية.

وبدوره أوضح المشرف العام بالمحافظة يحيى اليوسفي أن الاستمرار في رفد الجبهات يسارع في تحقيق النصر وتحرير البلد من نجس الغزاة والمحتلين، مؤكدا أن التضحيات والانتصارات الكبيرة التي يسطرها أبطال الجيش واللجان وثباتهم في الجبهات والثغور لا يمكن أن تقدر بثمن ويظل عطاء الشعب مهما كثر لهؤلاء الأبطال قليل بحقهم ولا يرقى لعظمة ما يجسدوه من ملاحم وبطولات.

وأشاد مسؤول القوافل بالجمهورية جبران الرازحي بعطاء أبناء إب وحرصهم الدائم والمستمر في تقديم القوافل من المال والرجال، لافتًا إلى أن هذه القافلة الكبيرة وماسبقها من القوافل ودعمهم للجبهات بالرجال الذين بذلوا أرواحهم دفاعاً عن الوطن تعبر عن مدى شهامة وكرم أبناء هذه المحافظة.

وألقى المسؤول الاجتماعي للمحافظة يحيى القاسمي كلمة أشار فيها إلى أن هذه القافلة تعد تعبيرا رمزيا عن مدى الامتنان الذي يحمله أبناء هذه المحافظة لمن يضحون بأنفسهم وسنداً لرباطهم في جبهات العزة والشرف دفاعاً عن عزة وكرامة الشعب ضد الطغاة والمستكبرين الذين يشنون عدوانا غاشما على الوطن، مشيدا بسخاء أبناء مديريتي ذي السفال ويريم والشخصيات الاجتماعية الوطنية.

 

#إب
#قافلة عينية ومالية
#دعم المرابطين في الجبهات
#مديريتي ذي السفال ويريم
منذ يوم

المسيرة نت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى