عربي

قيادي في الجهاد : معركة جنين أعادت المقاومة للضفة ووحدت الدم وأسقطت خيار التسوية

أكد وليد القططي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي اليوم السبت أن انتفاضة الأقصى جاءت لتعيد خيار المقاومة والاشتباك المسلح الدائم ولتعيد الأمور الى نصابها ، كون أن هناك جيش محتل ومقاومة .

– الأخبار الشرق الأوسط –

وأكد القططي  ان الذكرى الـ18 لمعركة جنين البطولية كانت ولا زالت تؤكد على نقاط أساسية في الصراع مع العدو”الاسرائيلي” ، حيث أنها جاءت بعد 7 سنوات عجاف من اتفاقية اوسلو عندما ذهب فريق فلسطيني الى خيار التسوية لتوقيع اتفاقية سلام مزيفة وليتضح للشعب الفلسطيني أن هذا الخيار لايمكن أن يعيد أي حقوق حتى بطريقة جزئية .

وشدد  على أن معركة جنين جسدت المقاومة والتي كانت حركة الجهاد الاسلامي في مقدمتها ، حيث كان لها دور مميز بقيادتها للمعركة بقيادة محمود طوالبة قائد معركة جنين بالتعاون مع كافة الفصائل الفلسطينية من حماس وفتح والشعبية ، موضحاً أن المعركة سطرت وحدة الدم الفلسطيني ووحدة المقاومة ، ولا تزال ذكراها خالدة حتى اليوم .

وقال القططي أن الضفة الفلسطينية هي عنوان الصراع الحالي مع المحتل الغاصب الذي يهود القدس و الضفة ويصادر أراضيها ويحاول ضم الأغوار، معتبراً ان كافة أراضي الضفة أرضٍ محتلة في عقيدة حركة الجهاد الاسلامي ، والضفة المحتلة هي جزء من أرض فلسطين الممتدة من البحر الى النهر .

/ انتهى /

المصدر : وكالة تسنيم للأنباء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى