عربي

وزير يمني: استهداف العدوان للمعالم الأثرية يؤكد استهتاره بالتراث التاريخي للبشرية

قال وزير السياحة اليمني أحمد العليي إن العدوان استهدف آثار لا تقدر بثمن وأموال الأرض لا يمكن أن تعوض قيمتها الحضارية، مشيرا إلى أن الموروث الحضاري والإنساني والتنوع الجغرافي في اليمن يشكل مصدرًا أساسيًا للدخل القومي ما دفع العدو لاستهدافه.

– الأخبار الشرق الأوسط –

وأضاف في تصريح للمسيرة أن المدن التاريخية في اليمن هي ملك للإنسانية جمعاء وتمثل قيمة كبيرة للعالم بأسره، والحفاظ عليها هو تقدير لقيمة هذه المعالم، مشيرا إلى أن استهداف العدو للمعالم الأثرية الإنسانية في اليمن يؤكد عدم مسؤولية دول العدوان تجاه التراث التاريخي للبشرية.

ولفت إلى أن مدينة براقش الأثرية استهدفت من طيران العدوان، وخلال فترة احتلالها من العدو جرى نهب العديد من الموجودات فيها وذلك بالتزامن مع تقصير كبير من منظمات الأمم المتحدة تجاه موضوع حفظ الآثار في اليمن.

وذكر أن المناطق المحتلة شهدت أعمال نهب منظمة، وهذا ما ظهر في جزيرة سقطرى حيث تم قطع أشجار “دم الأخوين” ونقل عدد منها إلى الإمارات.

وكشف عن خطط وبرامج تعتزم الوزارة تنفيذها باتجاه تنمية القطاع السياحي وذلك في إطار الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

وجدد مطالبة الوزارة لليونسكو ومجلس الأمن بتحمل المسؤولية في الإسهام بحماية التراث الحضاري الإنساني في اليمن باعتباره إرث حضاري عالمي.

/ انتهى /

المصدر : وكالة تسنيم للأنباء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى