اليمن

طيران العدوان يلقي مواد مشبوهة والصحة تستنكر وتحذر

متابعات | 30 مارس | المسيرة نت: استنكرت وزارة الصحة العامة والسكان قيام طيران العدوان بإنزال “كمامات” وأشياء أخرى في مديرية الحالي بمحافظة الحديدة ومديرية خميس بني سعد بمحافظة المحويت وبمنطقة نقم شرق العاصمة صنعاء، محذرة من ملامسة أي مواد يسقطها طيران العدوان.

واستغرب الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور يوسف الحاضري في بيان لها إلقاء طيران العدوان هذه المواد على المدن خاصة وأن اليمن ما يزال خالياً من فيروس كورونا.

وحمّل البيان تحالف العدوان بقيادة السعودية وأمريكا المسئولية الكاملة عن نشر هذا الوباء بهذه الطريقة أو بطرق أخرى كتكثيف حركة السفر إلى اليمن في ظل تقليصها وتعليقها في جميع مطارات ومنافذ العالم.

وطالب الدكتور الحاضري الأمم المتحدة عامة ومنظمة الصحة العالمية بشكل خاص الاضطلاع بمسئوليتهما الإنسانية تجاه هذه الممارسات الذي يقوم بها تحالف العدوان لإدخال فيروس كورونا في ظل الوضع الصحي الضعيف في اليمن منذ خمس سنوات جراء العدوان والحصار.

ودعت وزارة الصحة المواطنين إلى توخي الحذر وعدم ملامسة أي مواد يتم إسقاطها من قبل طيران تحالف العدوان وإبلاغ الجهات الصحية والأمنية المختصة بتلك المواد حفاظا على سلامتهم.

 

#العدوان على اليمن
#وزارة الصحة
# طيران العدوان
#إنزال كمامات وأشياء أخرى
منذ يومين

المسيرة نت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى