عربي

المنفي: التدخل الدولي السلبي في ليبيا يرسم مسارات حل متناقضة

قال رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، مساء الأربعاء، إن “المصالح الفردية للدول المنخرطة في الشأن الليبي، وحروب الوكالة، وتضارب الرؤى حول الحل فيها، لم تمنح الفرصة للخيار الوطني أن يتشكل”.

العالم- ليبيا

ولفت المنفي في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ77، إلى أن التدخل الدولي السلبي في ليبيا “ما زال يرسم مسارات من الحلول المتناقضة، تدفع بالبلاد إلى أتون مواجهات مسلحة لا تستثني الأبرياء، وتقود إلى مواقف سياسية متصلبة لا تقبل المقاربات الوسطية لجسر الهوة والشراكة في الوطن”.

وأكد المنفي “استمرار التزام المجلس الرئاسي بدوره الذي رسمه له الاتفاق السياسي”، موضحا أن المجلس هو “السلطة السياسية العليا في البلاد، والتي تمثل وحدتها محلياً ودولياً، ويضطلع بمهام القائد الأعلى للجيش الليبي، بالإضافة إلى مهمته في قيادة جهود المصالحة الوطنية الشاملة، تمهيداً لانتقال سلمي وديمقراطي للسلطة، عبر انتخابات رئاسية وبرلمانية متزامنة”.

وتوجه المنفي بالشكر للاتحاد الأفريقي على تعاونه مع المجلس الرئاسي من أجل إطلاق مشروع المصالحة الوطنية، مبينا أن “مسؤوليتهم تحتم أن يعملوا في مسار وطني متوازن وغير منحاز”، على الرغم مما وصفه بـ”محاولات بعض الأطراف السياسية لجرهم إلى دائرة الصراع السياسي، الذي يعملون لإيجاد حل له لا الانخراط فيه”، على حد قوله.

وأشار المنفي إلى أن جولات الحوار بين مجلسي النواب والأعلى للدولة “لم تفض بعد إلى أي اتفاق حول القاعدة الدستورية اللازمة لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية”.

وفي هذا الشأن، أكد أن “هذه الحوارات لا ينبغي أن تستمر من دون حدود زمنية، وأنه على استعداد تام للتدخل من أجل الخروج بالعملية السياسية من طريقها المسدود، متى ما استلزم الأمر ذلك”.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى