عالمي

بيلوسي: لا يمكن للصين منع قادة العالم من زيارة تايوان

شددت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، الأربعاء، على عدم تمتع الصين بالحق الذي يجعلها تمنع قادة العالم من زيارة تايوان.

العالم – الأميركيتان

وقالت في تصريحات صحفية عقب اختتام زيارتها إلى عاصمة تايوان تايبيه، ومضيها قدما في جولتها الآسيوية، “لا يمكن للصين منع قادة العالم من السفر إلى تايوان”.

ودعت بيلوسي إلى اعتبار زيارتها لتايبيه بمثابة “إعلان قوي على دعم واشنطن” لتايوان.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن، صرح أمس الثلاثاء بأنه “يحترم” قرار بيلوسي زيارة تايوان.

كما دافع المتحدث باسم مجلس الأمن الوطني جون كيربي، عن زيارة بيلوسي إلى تايوان، رغم تأكيد أن الزيارة لا تعكس موقفا رسميا من الإدارة الأمريكية التي تركت لبيلوسي حرية المضي قدما في زيارتها لتايوان أو إلغائها في أعقاب تصاعد التوترات مع الصين.

وتعد زيارة بيلوسي إلى تايوان الأولى التي يجريها رئيس مجلس نواب أمريكي منذ 25 عاما، بعد رحلة الجمهوري نيوت غينغريتش عام 1997 للقاء الرئيس التايواني آنذاك لي تنغ هوي.

وزارت بيلوسي تايوان ضمن جولة آسيوية بدأت، يوم الاثنين، وتشمل سنغافورة وماليزيا وكوريا الجنوبية واليابان.

والثلاثاء، استدعت الخارجية الصينية السفير الأمريكي نيكولاس بيرنز، على خلفية زيارة بيلوسي إلى تايوان.

وأبلغ نائب وزير الخارجية الصيني شي فينغ، السفير الأمريكي بأن زيارة بيلوسي لتايوان “شريرة للغاية” وأن عواقبها ستكون “وخيمة جدا”.

وردا على زيارة بيلوسي، أعلنت وزارة الدفاع الصينية في وقت سابق أنها ستبدأ “سلسلة عمليات عسكرية محددة” في محيط تايوان.

ودبلوماسيا، تعترف الولايات المتحدة بسلطة الصين على تايوان، لكن بكين تستاء من العلاقات الوثيقة بين واشنطن والجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي وتعتبرها الصين جزءا لا يتجزأ من أراضيها.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى