عربي

الرئيس التونسي التقي فيصل المقداد ووجه رسالة للرئيس الأسد

أكد الرئيس التونسي قيس سعيد لوزير الخارجية السوري فيصل المقداد، أمس الثلاثاء، خلال لقائهما في الجزائر على هامش احتفالها بذكرى الـ60 للاستقلال، أنّ “الإنجازات” التي حققتها سوريا تتكامل مع تونس في محاربة “قوى الظلام”.

العالم – سوريا

وقال بيان صادر عن الخارجية السورية، اليوم الاربعاء، إنّه “على هامش احتفالات ذكرى الاستقلال، التقى الدكتور المقداد مع رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد، الذي طلب من الوزير المقداد نقل تحياته إلى السيد الرئيس بشار الأسد”.

وأوضح البيان أنّ “الإنجازات التي حققتها سوريا، وكذلك الخطوات التي حققها الشعب التونسي ضد قوى الظلام والتخلف، تتكامل مع بعضها لتحقيق الأهداف المشتركة للشعبين الشقيقين في سوريا وتونس”.

ولفتت الوزارة إلى أنّ المقداد أجرى لقاءات مع عدد من وزراء خارجية الدول المشاركة، تمّ خلالها مناقشة العلاقات الثنائية مع هذه الدول والتطورات السياسية الإقليمية والدولية.

وكان المقداد وصل إلى الجزائر للمشاركة في احتفالات عيد الاستقلال وكان في استقباله لدى وصوله إلى مطار هواري بومدين وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة ووزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب.

يذكر انه في آب/ أغسطس الماضي، التقى وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي نظيره السوري فيصل المقداد، في أول لقاء يعقد بين وزيري خارجية البلدين منذ إعلان الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي قطع العلاقات مع دمشق عام 2012.

وفي تصريحات سابقة للرئيس التونسي قال سعيد أن قطع العلاقات الدبلوماسية مع دمشق خطأ، معتبراً أن ما يجري في سوريا هو شأن سوري داخلي لا ينبغي أن يتدخل به أحد.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى