اليمن

مقدمة نشرة الأخبار الرئيسة ليوم الأحد 22-03-2020م

العالم في حرب حقيقية مع كورونا، واليمن لا يزال خاليا من أي إصابة، لكنه حكوميا دشن حربا استباقية بإجراءات احترازية، والرهان على وعي المواطن ، فإما أن يأخذ الأمر بجد لكسب المعركة،

أو يتساهل فيكون قد ساهم في تذليل الطريق أمام الوباء ليدخل البلاد لا سمح الله، ولن تكون الإجراءات الحكومية مجدية ما لم يأخذ الشعب زمام المبادرة في هذه المعركة البيولوجية العالمية التي أدخلت البشرية في حقبة جديدة ما بعدها ليس كما قبلها، والعهد بالشعب اليمني أنه بالإيمان بالله عز وجل والتوكل عليه وأخذ الأسباب فهو جديرٌ على أن يحفظ بلده نظيفا خاليا من هذا الوباء، وقوى العدوان متهمةٌ بوقوع أي إصابة ستحدث لا سمح الله، وهي قد سمعت كلاما واضحا في هذا الشأن بأن الشعب اليمني سيتعامل مع ذلك على أنه عملٌ عدائيٌ ممنهجٌ ومقصود خصوصا مع إتاحة المجال أمام العائدين عبر مطار عدن وباقي المنافذ المحتلة دون اتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة في هكذا ظرف غير صحي على مستوى العالم، كما اللوم موجه أيضا إلى المنظمات الدولية ذات الاختصاص لتقصيرها الواضح والفاضح في دعم اليمن لمواجهة فيروس كورونا، ورغم قلة الإمكانيات وظروف العدوان والحصار سيتم خوض المعركة بشكل استباقي ودرهم وقاية خير من قنطار علاج. 

#مقدمة النشرة الرئيسية
منذ 6 ساعات

المسيرة نت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى