عربي

الخارجية الإيرانية تعرب عن قلقها إزاء الخلافات بشأن نتائج الانتخابات الرئاسية في أفغانستان

أصدرت وزارة خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، يوم الأحد، بيانا أعربت فيه عن قلقها إزاء الخلافات حول نتائج الإنتخابات الرئاسية في أفغانستان وتبعاتها على الصعيدين المحلي والإقليمي.

– الأخبار ایران –

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأنه جاء في بيان وزارة الخارجية الإيرانية، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتابع عن كثب وبقلق التطورات السياسية والأمنية في أفغانستان، وتشعر بالخطر بشأن التبعات غير المتوقعة للخلافات الموجودة بشأن نتائج إنتخابات رئاسة الجمهورية في هذا البلاد على الإستقرار الداخلي وآثاره الإقليمية.

وأضاف البيان، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترى ان هذا الوضع ناجم من عدم اكتراث الإدارة الأميركية بالمشكلات الموجودة في إقامة الإنتخابات في أفغانستان والغفلة عن الدروس والعبر المستقاة منها وخاصة الإنتخابات الرئاسية في عام 2014 في هذا البلد.

وانتقدت الخارجية الإيرانية الاهتمام بالمتطلبات الدعائية للرئيس الأميركي في الانتخابات الأميركية القادمة في نوفمبر/تشرين الثاني القادم، والتسرع غير المسؤول لأميركا في المضي قدما في المحادثات بدون وضع مصالح المنطقة وأمنها بعين الإعتبار، الامر الذي أدى إلى بروز الوضع الموجود، مضيفة ان استمرار السياسات الأميركية الأحادية والتضحية بالمصالح الوطنية للشعب الأفغاني ستؤول إلى إغراق أفغانستان في الأزمة وزيادة التوتر السياسي في هذا البلد.

وأردفت الخارجية الإيرانية في بيانها، إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومن اجل الحفاظ على المصالح العامة للشعب الأفغاني، تدعو القادة السياسيين في افغانستان وكذلك دول المنطقة الى استخدام كل الطاقات المتاحة من إيجاد مخرج لهذه الخلافات بين القياديين (اشرف غني وعبدالله عبدالله) بشأن الانتخابات الرئاسية، معربة عن املها بتشكيل حكومة شاملة بمشاكلة كل الأجنحة والفئات السياسية في أفغانستان، وتوفير الأرضية لبدء المحادثات الأفغانية الأفغانية بمشاركة جميع المكونات السياسية في البلد بما فيها طالبان.

وأعلنت الخارجية الإيرانية استعداد طهران وكما في السابق، للمشاركة الفاعلة في الجهود الإقليمية لحل المشكلات في أفغانستان، واستخدام طاقاتها من اجل استتباب السلام والإستقرار في أفغانستان والمنطقة.

/ انتهى /

المصدر : وكالة تسنيم للأنباء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى