عربي

الهندي يحذّر من استغلال الاحتلال لـ “كورونا” لفرض وقائع جديدة على القدس

حذَّر عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ومسؤول الدائرة السياسية محمد الهندي من محاولات الكيان الصهيوني استغلال التطورات المتلاحقة دولياً بفعل جائحة “كورونا” وانشغال الرأي العالمي بها، من أجل فرض مزيد من الوقائع في مدينة القدس المحتلة وتشديد القيود على أهلها.

– الأخبار الشرق الأوسط –

وأوضح الهندي في تصريح صحفي أن الاحتلال الاسرائيلي يستغل بدون شك الظروف الحالية، لتصعيد إجراءاته التعسفية وقيوده ضد أهل القدس، الذين كانوا دوما في صدارة المواجهات أمام الاعتداءات الإسرائيلية التي تستهدف مدينتهم، ومسجدها المبارك.

وأكد دعوة السلطة الفلسطينية إلى العمل بشكلٍ كبير ومسؤول من أجل تعزيز صمود المقدسيين فوق أرضهم، باعتبارهم في خندق المواجهة الأول للاحتلال الإسرائيلي.

وفي تعقيبه على حملة “النظافة من الإيمان” التي أطلقتها حركة الجهاد الإسلامي، بمحافظات قطاع غزة، قال الهندي: “هذه الحملات هدفها خدمة الناس في هذا الظرف الصعب، وبالتالي نقدّر كل من يشارك فيها، ويتقدم الصفوف”.

وتابع الهندي “رعاية الناس وخدمتهم واجب على كل إنسان مسلم يشعر بالمسؤولية تجاه إخوانه، ويملك أي قدرة على مساعدتهم”، منوهًا إلى أن هذا أقل واجب تقوم به الحركة، في هذه الظروف للمساهمة في رعاية وتعزيز مناعة الحاضنة الشعبية لا سيما في غزة المحاصرة”.

وشدد على أن هذه الحملة لا تعدو كونها خطوة مباركة، ستتبعها خطوات أخرى في شهر رمضان الفضيل، في إشارةٍ منه للحملات الإغاثية والخيرية، التي دأبت الحركة على تنظيمها كل عام.

المصدر : العهد 

/ انتهى /

المصدر : وكالة تسنيم للأنباء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى