اليمن

ناطق حكومة الإنقاذ: كل ما أراد العدوان التصعيد عسكريًا يسعى لمغالطة الرأي العام بادعاء الحرص على السلام

خاص | 17 أبريل | المسيرة نت: أكد ناطق حكومة الإنقاذ الوطني وزير الإعلام ضيف الله الشامي، اليوم الجمعة، أن العدوان كل ما أراد التصعيد عسكريًا يسعى لمغالطة الرأي العام العالمي واليمني بادعاء الحرص على السلام.

وقال الشامي في اتصال مع المسيرة إن “مبعوث الأمم المتحدة يتدخل ليشكل غطاءً للمغالطة الإعلامية لقوى العدوان”، مضيفًا أن “تصريحات المبعوث الأممي قريبة جدًا لتصريحات ناطق تحالف العدوان ولم يعد هناك فرق بين مضمون حديث الطرفين”.

وأشار إلى أن تصعيد العدوان عسكريًا منذ إعلانه وقف النار المزعوم هو الأكبر منذ فترة ما قبل هذا الإعلان، قائلًا “نحن نعي ونفهم أن المماطلة والمراوغة لا تفضي لأي حلول، ومبادرة الوفد الوطني هي الحل الصحيح للأزمة”.

ولفت ناطق الحكومة إلى أن الصمود والتصدي هو خيار الشعب اليمني لمواجهة خطوات قوى العدوان، ولن يقبل إلا بالحل الشامل الكامل الذي يحفظ سيادة واستقلال اليمن، مؤكدًا أن من حقنا أن نرد على اعتداءات قوى العدوان وفق مسار الردع الذي رسمته القوات المسلحة.

 

#العدوان
#ناطق حكومة الإنقاذ
#مبعوث الأمم المتحدة
#التصعيد العسكري
#الشامي
#مزاعم وقف إطلاق النار
#مغالطة الرأي العام
منذ 6 دقائق

المسيرة نت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى