اليمن

صنعاء.. لقاء موسع للإعلاميات في المؤسسات الرسمية

متابعات | 2 فبراير | المسيرة نت: عُقد بصنعاء اليوم الثلاثاء، لقاء موسع للكوادر الإعلامية النسائية في المؤسسات والوسائل الإعلامية الرسمية برئاسة وزير الإعلام ضيف الله الشامي، نظمته إدارة المرأة والطفل بوزارة الإعلام باليوم العالمي للمرأة المسلمة.

وفي اللقاء الذي حضره نائب رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ نائب رئيس التحرير محمد الشرعي، أكد الوزير الشامي، أهمية اللقاء في تبادل الآراء والأفكار ورفع حالة الوعي في أوساط النساء وتصحيح المفاهيم المغلوطة التي يحاول العدو ترسيخها في الواقع.

وقال “نحن حريصون على إيجاد حالة من الوعي حول مسؤوليات المرأة وليس السعي للانغلاق وكبت الحريات، يجب أن يكون هناك إدراكاً ووعياً كبيراً والتزاماً واقعيا، لإبراز الأنموذج المشرف والراقي للمرأة بما يعزز من القيم والمبادئ التي حث عليها الإسلام”.

كما أكد وزير الإعلام أن استهداف المرأة اليمنية كبير ومباشر من قبل العدو، لإدراكه بأهمية دور المرأة في مؤازرة الأبطال وتعزيز الصمود، مشيراً إلى أن العدو يسعى لاستغلال المرأة من أجل الإضرار والإخلال بالمجتمع، كون المرأة اللبنة الأساسية لبناء المجتمع.

ولفت إلى أن المرأة المتسلحة بالإيمان والأخلاق والقيم هي مصدر رعب لكل المجرمين في العالم، ومصدر خير ونماء للأوطان، وأضاف” نتحدث اليوم عن نماذج من الجنس البشري وليس الجنس الذي يريده الآخرون، في تمزيق الكيان الواحد إلى كيانين نساء ورجال، لإسقاط اللبنة الأساسية للمجتمع وخلق حالة من الصراع وكلا يطالب بحقوقه، ونحن نؤكد بأن المرأة هي المجتمع وعليها مسؤوليات تتناسب مع خلقها وتكوينها وقيمها ومبادئها”.

وأشار الوزير الشامي إلى محاولات استهداف الإعلاميات باعتبارهن واجهة المرأة اليمنية ورائدات الكلمة وصاحبات الرأي والموقف ولهن دور كبير في تصحيح المفاهيم المغلوطة والمصطلحات التي يحاول العدو غرسها في المجتمع.

وتطرق إلى جريمة اختطاف النساء في مأرب من قبل مرتزقة العدوان، وقال “المرأة اليمنية هي شرفنا وعزنا ويجب أن نبذل دماءنا وكل غال ونفيس للدفاع عنها بغض النظر عن انتمائها، ولا يمكن أن ننخرط فيما انخرطوا فيه ولو كان كل أفراد أسرتها من المرتزقة”.

من جانبها أشارت مديرة الإدارة العامة للمرأة والطفل بوزارة الإعلام سمية الطائفي، إلى أهمية الاقتداء بسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام للوصول إلى الرقي والكمال الإيماني.

وثمنت دور الإعلاميات في تعزيز صمود المرأة اليمنية، على مدى ست سنوات من العدوان، المستمر في انتهاك حقوقها وارتكاب أبشع جرائم القتل والاختطاف والاغتصاب وخاصة في المناطق المحتلة، مؤكدة أن المرأة اليمنية ترفض الذل والهوان والخضوع لقوى العدوان والمرتزقة.

تخلل اللقاء نقاشات مستفيضة وفيلم وثائقي بعنوان “حواء الصمود”.

 

#صنعاء
# لقاء
منذ ساعة

المصدر : المسيرة نت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى