عالمي

تدريبات للجيش الجزائري قرب الحدود المغربية


أجرى الجيش الجزائري مناورات جوية وبرية واسعة النطاق في ولاية تاندوف الجنوبية المحاذية للصحراء الغربية والمغرب.

وأقيمت المناورات التي حملت عنوان “ الحسم 2021 ” يومي الأحد والاثنين بإشراف رئيس أركان الجيش الوطني الجزائري السعيد شنقريهي ، بحسب إسنا.

ولمدة ربع ساعة ، بث التلفزيون الجزائري لقطات من التدريبات التي استخدمت فيها الذخيرة وأحدث صواريخ كورنيت المضادة للدبابات الروسية.

استخدم الجيش الجزائري طائرة الاستطلاع الإلكترونية MMSA-Hisar الأمريكية طراز Beacraft 1900 لأول مرة خلال التمرين ، وهو السلاح الوحيد غير الروسي الذي تمتلكه القوات الجزائرية.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع الجزائرية ، فإن التدريبات تأتي في إطار تقييم المرحلة الأولى من خطط الحرب الصينية 2020 لعام 2020-2021.

وفي هذا الصدد ، أكد العماد شنقريه على الاستمرار في تعزيز قدرات القوات القتالية للجيش الوطني وتوفير المستلزمات لرفع مستوى جهوزيتها بحيث يمكن تحسين أدائها العملياتي والقتالي لجميع تنظيماتها ومجموعاتها وتجاوز كل التحديات.

وقال الشنقريحي “الجزائر تستحق جيشا دائما على أتم الاستعداد وحر وقوي للأبد ضد أعداء اليوم والأمس”.

نهاية الرسالة

.

المصدر : وكالة ايسنا للأنباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى