اليمن

ماذا قال “غريفيث” بشأن احلال السلام في اليمن؟

وجه مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، رسالة إلى مجلس الأمن قال فيها “هناك فرصة سانحة لإحلال السلام في اليمن الذي يمر بوقت صعب للغاية”.

العالم-اليمن

وأشار المبعوث الأممي في الرسالة التي نشرها بحسابه الرسمي على “تويتر” إلى “استمرار التصعيد العسكري على عدة جبهات على مدار 3 أشهر”، وقال إن ذلك “مع وباء كوفيد_19 يهدد بتعميق معاناة اليمنيين”.

وأضاف غريفيث: “ليس هناك وقت أفضل ليلتزم الأطراف بإسكات البنادق وإنهاء النزاع عن طريق حل سياسي سلمي”.

وقال غريفيث لمجلس الأمن: “على مدار الأسبوعين السابقين، انخرطنا في مفاوضات يومية مع الأطراف حول نصوص الاتفاقات التي اقترحتها الأمم المتحدة، ونحرز تقدما جيدا للغاية في التوصل لتوافق حول مقترح وقف إطلاق النار في عموم اليمن، والآن نضاعف جهودنا لتجسير أهم نقاط الاختلاف العالقة بين الأطراف”.

وأضاف غريفيث في رسالته: “تتطلب جائحة فيروس كورونا في اليمن جل اهتمامنا ومواردنا، فاليمن لا يستطيع خوض معركتين في وقت واحد: الحرب والجائحة. وهذه المعركة الجديدة في مواجهة الجائحة قد تستنزف قدرات اليمن. وأقل ما يمكننا فعله هو وقف هذه الحرب لنوجه انتباهنا إلى هذا التهديد الجديد”.

ويأتي هذا الكلام في وقت قال رئيس الوفد الوطني المفاوض في اليمن، محمد عبد السلام ان تحالف العدوان السعودي يواصل غاراته على البلاد منذ زعمه وقف اطلاق النار، مشيرا الى انه منذ زعم التحالف وقف إطلاق النار من جانب واحد، أقدم على شن أكثر من 35 عملية هجومية في جبهات عدة، وأكثر من 250 غارة جوية منها اثنى عشر غارة على صنعاء العاصمة والمحافظة.

واكد محمد عبد السلام ان استمرار تحالف العدوان بهجماته والحصار يبرهن بشكل عملي أن ادعاء وقف إطلاق النار ليس إلا مناورة مكشوفة ومفضوحة .

كما كشف متحدث القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، اليوم الخميس، تصعيد قوى العدوان خلال أسبوع.

وأوضح العميد سريع في سلسلة تغريدات عبر “تويتر” أن قوى العدوان نفذت أكثر من 32 عملية هجومية وتسلل منذ الخميس الماضي، مشيرًا إلى أن طيران العدوان السعودي الأمريكي شن 230 غارة منذ الخميس الماضي توزعت على صنعاء وعمران والجوف ومأرب والبيضاء وصعدة والحديدة.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى