عالمي

تبون يبشر بإقتراب ساعة الفرج في أزمة كورونا

بشر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، شعبه بإقتراب “ساعة الفرج” بشأن تداعيات انتشار فيروس كورونا، مشددا على ضرورة الانضباط للتعجيل بانحسار الجائحة.

العالم – الجزائر

جاء ذلك في رسالة مكتوبة من تبون للجزائريين، نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية، بمناسبة “يوم العلم” المصادف 16 أبريل/نيسان من كل عام.

ويؤرخ “يوم العلم” لذكرى وفاة رائد النهضة الجزائرية عبد الحميد بن باديس (ديسمبر/كانون الأول 1889- 16 أبريل 1940).

وباديس هو مؤسس “جمعية العلماء الجزائريين”، التي قادت حملة تعليم وتنوير لمواجهة محاولات الاستعمار الفرنسي طمس الهوية ما ساهم في التحرر منه.

وقال تبون في الرسالة: “أجدد ندائي إلى الجميع ونحن نقترب إن شاء الله من ساعة الفرج التي نستعجلها بتعبئة كل إمكاناتنا البشرية والمادية من أجل المزيد من الانضباط واليقظة والتناصح”.

وأضاف: “يجب أن نكون متساندين لجلب المصلحة ودفع المضرة، وبذلك ستكون العاقبة بإذن الله لنا، وإن طال البلاء، لأن الشدائد مهما بلغت وتعاظمت لا تدوم، وإن بعد العسر يسرا، وبعد الصبر نصرا”.

وحتى الأربعاء، سجلت الجزائر 336 وفاة و708 حالة شفاء من إجمالي 2160 إصابة بفيروس كورونا.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى