عربي

سوريا.. ‘زلزال’ انشقاقات يضرب المسلحين في منطقة التنف!

كشف مصدر أمني سوري عن انشقاق 25 مسلحا من ما يسمى بـجيش “مغاوير الثورة” التابع للمعارضة السورية في قاعدة التنف على الحدود السورية العراقية والمحمية من قبل القوات الأمريكية شرق سوريا ، لافتا إلى أنهم توجهوا الى الجيش السوري ليل الثلاثاء/ الاربعاء .

العالم- سوريا

وقال المصدر ، الذي طلب عدم ذكر اسمه ، لوكالة الأنباء الألمانية ( د. ب. أ) إن المنشقين من قوات النخبة بفصائل المعارضة الموجودة في قاعدة التنف بريف حمص الشرقي قرب الحدود السورية العراقية .

من جانبه ، كشف مصدر رفيع المستوى في المعارضة السورية في منطقة التنف عن أن “عملية الانشقاق تمت بعد منتصف ليل الثلاثاء بقيادة غنام سمير الخضير والمعروف بـ “ابو حمزة” قائد إحدي المجموعات في “جيش مغاوير الثورة” ومعه تسعة عناصر ، وتسعة اشخاص مدنيين من منطقة الـ ( 55 كم ) قرب قاعدة التنف “، بحسب تعبيره.

وأكد المصدر ، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، لــ ( د. ب. أ ) أن ” جيش مغاوير الثورة اشتبك من العناصر المنشقة لمدة 10 دقائق وتوقف الاشتباك بسبب وجود أطفال ونساء بين المنشقين “.

وأضاف المصدر أن عدد مقاتلي جيش مغاوير الثورة في منطقة التنف حوالي 500 مقاتل إضافة إلى 300 آخرين من القوات الرديفة لحماية قاعدة التحالف في التنف من هجمات تنظيم داعش والقوات الايرانية المتواجدة في المنطقة .

ووفق المصدر ، ليست هذه المرة الأولى التي ينشق فيها عناصر من القوات المتواجد في المنطقة .

وتقدم قوات ما يسمى بـ”التحالف لمواجهة داعش” الدعم لجيش مغاوير الثورة إضافة الى جيش العشائر الذي كان يقاتل في ريف السويداء الشمالي الشرقي ضد تنظيم داعش القوات الجيش العربي السوري وبعد اتفاق بين الروس والقوات الأمريكية خرج مقاتلي جيش العشائر الى منطقة التنف .

ويوجد بجانب قاعدة التحالف الدولي في التنف منطقة الـ 55 كم ومخيم الركبان الذي يعيش فيه حالية حوالي تسعة آلاف شخص وهذه المنطقة شملت بقرار خفض التصعيد بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا .

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى