عربي

5 إصابات بكورونا بقسم المسنّين في مستشفى بالقدس المحتلة

أفاد المدير العام لمستشفى المطلع في مدينة القدس المحتلة الطبيب وليد نمور بوجود خمس إصابات بفيروس كورونا بقسم المسنّين داخل المستشفى، ظهرت نتيجة فحوصاتهم بعد منتصف ليلة أمس، وكانت إيجابية.

العالم-فلسطين

وأوضح نمور أن العدوى انتقلت للمسنّين الخمسة عن طريق زائر من بلدة سلوان لهذا القسم، لم يبلّغ المستشفى بإصابته بالفيروس.

وحسب المركز الفلسطيني للاعلام، لفت إلى أن قسم المسنّين في المستشفى يضم 22 مريضا مقدسيا، موضحًا أن الأطباء حجروا المصابين في غرفةٍ وحدهم، وخضع 19 مريضًا لفحوصات، ولم تظهر نتائج فحوصاتهم بعد.

وأضاف نمور أن المصابين من حملة هوية القدس ومطلوب منهم العلاج في مستشفى المقاصد أو الفرنسي، أو المستشفيات الإسرائيلية.

وبين أنهم على اتصال وتواصل مع وزارة الصحة الفلسطينية والجهات الأمنية لمتابعة الموظفين الذين خرجوا من المستشفى، “حيث طلبنا منهم حجرهم، وآمل أن يكون الأمر تحت السيطرة“.

وأكد نمور أن جاهزية المستشفى وكفاءة إمكانياته ورقابته، ساعدت في اكتشاف المراحل الأولى لتفشي هذا الوباء.

ولفت إلى أن خارطة الفيروس تم رسمها، معربا عن أسفه بأن بلدة سلوان تتصدر مسببات فيروس كورونا بالقدس، وأهاب بسكان البلدة التزام بيوتهم للحيلولة دون انتشار الفيروس.

وأشار نمور إلى أن مستشفى المطلع الوحيد الحاصل على ترخيص لعمل فحص لفيروس كوفيد 19 داخل المستشفى، وهذا الترخيص يخوله لعمل الفحوصات لموظفيه ومرضاه وليس العامة.

وأوضح نمور أن 460 موظفا يعملون في المستشفى، و80% من الموظفين من جميع أنحاء الضفة الغربية، والجزء الأكبر من الخليل وبيت لحم.

وتابع أن المستشفى أرسل أسماء الموظفين الذين عملوا في قسم المسنين لوزارة الصحة والجهات الأمنية للتواصل معهم، ومنهم أطباء وممرضون وفنيّو علاج طبيعي.

وشدد نمور على أن القسم جميعا محجور، ويمنع الدخول إلى المشفى نهائيًّا لغير المرضى وفحصهم قبل الدخول.

وبين أن هناك جهودًا كبيرة تبذل لمنع تفشي الوباء في المشفى في إطار وجود مرضى السرطان والفشل الكلوي.

وقال: “طاقم العاملين يرتدي لباسا خاصا للتعامل مع كوفيد 19، ونأمل أن نستطيع السيطرة على الوضع ولا يكون هناك تفشٍّ أكبر للفيروس”.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى