عالمي

الصليب الأحمر يحذر شعوب شرق أفريقيا من عواقب غزو “الجراد الصحراوي”

حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الثلاثاء، من أن ظهور أسراب جديدة من الجراد الصحراوي قد يكون له تداعيات مدمرة بالنسبة لشعوب شرق أفريقيا.

العالم – افريقيا

وقال جون كارونجو، المختص بالهندسة الزراعية في اللجنة في بيان: “لا يمكن تجاهل تفشي الجراد الصحراوي في ظل السباق لمواجهة فيروس كورونا”.

وتهاجم أسراب من الجراد الصحراوي مناطق كاملة في شرق أفريقيا، ومن بينها إثيوبيا والصومال وكينيا وجيبوتي واريتريا والسودان وأوغندا وتنزانيا منذ أشهر.

وأضاف كارونجو، أنهم رصدوا بالفعل انخفاضا في الأمن الغذائي في عدة مناطق منذ أن بدأ الجراد في مهاجمة المحاصيل في أول غزوه، الذي وصفه المسؤولون بالأسوأ منذ 25 عاما.

وقال كارونجو: “علينا التحرك الآن لمواجهة التداعيات السيئة”.

وحذر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية من أن الجراد الصحراوي يعد من أكثر الحشرات المهاجرة خطورة في العالم، إذ أنه يمكن لسرب يمتد لكيلومتر مربع استهلاك ما يعادل طعام 35 ألف شخص في يوم واحد.

ويُذكر أن أزمة فيروس كورونا تلقي بظلالها على مواجهة الجراد، وذلك بسبب القيود المفروضة على حركة الأشخاص والسلع.

وقالت منظمة الأغذية والزراعية الأممية إن المشكلة الأكبر في الوقت الحالي هى توصيل المبيدات الحشرية، في ظل تقليص حركة الشحن الجوي.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى