عربي

شيخ الأزهر يعلق على رفض دفن طببية توفيت بكورونا فى مصر

علق أحمد الطيب، شيخ الأزهر، على المشهد المتداول لرفض طبيبة مصرية توفيت بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة).

العالم_مصر

وكتب الطيب على “فيسبوك”، اليوم السبت: “المشهد المتداول لرفض دفن طبيبة توفيت جراء الإصابة بفيروس كورونا، هو مشهد بعيد كل البعد عن الأخلاق والإنسانية والدين”.

وأضاف: “فمن الخطورة بمكان أن تضيع الإنسانية وتطغى الأنانية، فيجوع المرء وجاره شبعان، ويموت ولا يجد من يدفنه”.

وقال شيخ الأزهر: “إن إنسانيتنا توجب على الجميع الالتزام بالتضامن الإنساني، برفع الوصمة عن المرض وكفالة المتضررين وإكرام من ماتوا بسرعة دفنهم والدعاء لهم”، مضيفا: “رحم الله ضحايا هذا الوباء، ورفع البلاء عن العالمين”.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن الشرطة ألقت القبض على 12 قرويا اليوم السبت في اشتباكات معها بقرية في شمال شرق مصر، حيث رفض الأهالي دفن امرأة توفيت بسبب فيروس كورونا المستجد، خوفا من العدوى، وفقا لمصدر أمني.

واحتج عشرات القرويين قلقين من إصابتهم بالعدوى من الجثة في البداية ضد دفنها.

وبعد فشل أهلها في دفنها في البداية، تم نقل الجثة بسيارة إسعاف إلى قرية ميت العلم المجاورة، حيث رفض الأهالي هناك قبولها أيضا، قبل نقلها مرة أخرى إلى شبرا البهو.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى