عالمي

زيارات متكررة لطبيب أعصاب يثير الشكوك حول صحة بايدن.. ما القصة؟

أثارت الزيارات المتكررة لطبيب متخصص في أمراض الأعصاب للبيت الأبيض، موجة من التكهنات حول الحالة الصحية للرئيس الأمريكي جو بايدن، إذ إنه وسط تصاعد الشائعات حول احتمالية إصابته بمرض شلل الرعاش، خاصًة بعد أدائه بالمناظرة الأخيرة أمام منافسه الجمهوري دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية.

العالم- الامريكيتان

وخرج الطبيب الشخصي للرئيس بتصريحات توضيحية لوضع حد للتكهنات المتزايدة، التي تفيد بعد «فحوصات عصبية مفصلة» أنه لا يعاني من مشاكل كبيرة، كما أكد البيت الأبيض، أن بايدن لا يعالج من الشلل الرعاش.

من جانبها؛ صحيفة «نيويورك تايمز»، قالت في تقرير، إن سجلات زوار البيت الأبيض تظهر أن الدكتور «كيفن كانارد»، طبيب الأعصاب المتخصص في اضطرابات الحركة والذي نشر في الآونة الأخيرة بحثاً عن مرض الشلل الرعاش، زار البيت الأبيض 8 مرات منذ الصيف الماضي.

في الوقت الذي رفضت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض «كارين جان بيير» في مؤتمر صحفي تأكيد زيارة «كانارد»، قائلة إنها تريد احترام خصوصية جميع المشاركين لأسباب أمنية.

وأوضحت بايدن خضع لفحص طبيب الأعصاب 3 مرات ضمن فحوصه البدنية السنوية، مؤكدة أن الرئيس الأمريكي لا يعالج من الشلل الرعاش، ردًا على سؤال للصحفيين: «هل تلقى الرئيس علاجًا من داء «باركنسون»؟.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى