عربي

276 يوما للحرب على غزة والمقاومة تؤكد جاهزيتها لمواصلة مواجهة الاحتلال

دخل عدوان الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة يومه الـ276، وسط تواصل حرب الإبادة والمجازر واستهداف المدنيين من قبل جيش الاحتلال.

العالم- فلسطين

وكان أعلن أبو عبيدة، الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أن “طوفان الأقصى” كان انفجارًا في وجه جرائم العدو.

وأكد أن الشعب الفلسطيني لا يزال يتعرض للعدوان والإبادة الجماعية عقابًا له على تمسكه بأرضه، مشيرًا إلى أن جرائم الاحتلال بلغت ذروتها بالتطهير والإبادة الممنهجة في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة.

وأكد أن محور وسط القطاع المسمى نتساريم سيكون محورًا للرعب والقتل، وسيخرج منه العدو مندحرًا مهزومًا.

وأشار إلى أن القدرات البشرية لكتائب القسام بخير، وأنهم تمكنوا خلال الحرب من تجنيد آلاف من المقاتلين الجدد، مؤكداً أن هناك آلاف من المقاتلين المستعدين لمواجهة العدو متى لزم.

وأفاد المركز الفلسطيني للاعلام أن طائرات الاحتلال ومدفعيته واصلت غاراتها وقصفها العنيف -اليوم الجمعة- على أرجاء متفرقة من قطاع غزة، مستهدفة منازل وتجمعات النازحين وشوارع، موقعة عشرات الشهداء والجرحى.

وتواصل قوات الاحتلال اجتياحها البري لأحياء واسعة في رفح، منذ 7 مايو الماضي، والتوغل في عدة أحياء من غزة وسط قصف جوي ومدفعي وارتكاب مجازر مروعة، في حين تتسع دائرة المجاعة شمال قطاع غزة مع استمرار منع إدخال المساعدات ونفاد البضائع من الأسواق.

وشنت طائرات الاحتلال أحزمة نارية شديدة فجر اليوم على أحياء متفرقة من مدينة غزة، قبل أن تتقدم تقدم من محورين؛ المحور الغربي، ودوار الدحدوح جنوب حي تل الهوا وتتمركز في محيط الجامات والصناعة وتحاصر عدد من العائلات والنازحين في تلك المنطقة.

وذكر المركز الفلسطيني للاعلام، أن سكان غزة فوجئوا بالتوغل غرب المدينة بعد أوامر التهجير التي صدرت مساء أمس لمنطقة شرق غزة وحي الدرج والتفاح، حيث شهدت تلك المناطق حركة نزوح كبيرة تجاه مراكز الإيواء غربًا، لتشهد المنطقة الغربية أحزمة نارية عنيفة وتوغلا بريا.

وأفاد شهود أن حركة نزوح كبيرة بدأت تحت وطأة القصف والتوغل إلى النزوح من المدارس والمنازل باتجاه الشمال وسط إطلاق نار من طائرات كواد كابتر التابعة للاحتلال.

وقصفت طائرات الاحتلال عدة بنايات على رؤوس ساكنيها، وتواجه طواقم الإنقاذ صعوبة في الاستجابة لها.

وارتقى شهيد وأصيب 7 في قصف الاحتلال منزلا قرب مفترق الطيران جنوب مدينة غزة

وجددت قوات الاحتلال قصف المدفعي شمال قطاع غزة تجاه المناطق الجنوبية الشرقية لمدينة غزة.

وشنت طائرات الاحتلال قرب شركة الاتصالات غرب غزة. وأطلقت زوارق الاحتلال نيرانها تجاه ساحل بحر القرارة شمال شرق خانيونس جنوب قطاع غزة. وشنت طائرات الاحتلال غارة في محيط محطة راضي للبترول غرب مخيم النصيرات وسط القطاع. وقصفت مدفعية الاحتلال حي التفاح في غزة بالتزامن مع شن أحزمة نارية فيما أطلقت قنابل إنارة في حي الصبرة جنوب غزة.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى