رياضة

لبناني يصل إلى قمة أعلى جبل في ايران ويهدي إنجازه للشهداء

رفع المغامر اللبناني من بعلبك، الإعلامي نضال صلح العلم اللبناني، وراية الجيش اللبناني لأول مرة على قمة جبل “دماوند” في إيران، على ارتفاع 5610 أمتار، والذي يعتبر أعلى جبل بركاني في قارة آسيا، ومن ضمن البراكين السبعة الأولى في العالم.

العالم – لبنان

ويأتي هذا الإنجاز الجديد ضمن مشروع رفع علم الجيش اللبناني على قمم العالم الذي كان قد أطلقه صلح في العام 2019.

وكان صلح قد انطلق صباح التاسع من حزيران من المخيم الأول على ارتفاع 2800 متر مع فريق مؤلف من متسلق واحد من المجر، ومرشد محلي نحو المخيم الثاني على ارتفاع 4200 متر، وفي اليوم الثاني صعد الفريق إلى ارتفاع 4850 مترًا ضمن تدريب إلزامي لتهيئة الجسم على تحمل انخفاض الأوكسجين في الدم والضغط الخارجي المرتفع.

وعند الساعة الخامسة من فجر 11 حزيران الجاري توجه الفريق نحو القمة التي وصلها عند الساعة 11 و5 دقائق، بعد مسير لمدة ست ساعات، تحول خلالها الطقس من جيد عند الصباح الباكر، إلى عاصف، حيث بلغت سرعة الرياح قرابة الـ 60 كيلومترًا في الساعة، وتساقطت زخات من البرَد، وتدنت درجة الحرارة إلى 12 درجة مئوية تحت الصفر، ما دفع الفريق إلى المكوث في المكان لسبع دقائق فقط، لالتقاط الصور، قبل العودة إلى المخيم الثاني.

وقد اعتبر صلح أن “تسلق جبل دماوند ليس سهلًا من الناحية التقنية، ويفرض تحديًا كبيرًا للمتسلقين بسبب وعورة الدرب وتعرجاته الإنسيابية الحادة التي تصل إلى زاوية 30 درجة عمودية، ابتداء من ارتفاع 4200 متر حتى 5400 متر، وهي تتطلب جهدًا كبيرًا لتخطيه وللوصول إلى القمة”.

وأكد أن “هذا الإنجاز لم يكن ليتحقق لولا دعم بعض الأشخاص الذين كرسوا حياتهم لخدمة بعلبك وأبنائها، رغبة منهم بتعزيز دور المدينة الحقيقي، والذي من سماته الثقافة والانفتاح والعيش المشترك وقبول الآخر، والسعي الدائم لإبراز قيمة بعلبك التاريخية والحضارية والسعي للتقدم نحو الأفضل”.

وختم صلح: “رفعت أيضًا على قمة دماوند علم فلسطين، تحية إكبار وإجلال لشهداء غزة وفلسطين، وأعلن إهداء هذا الإنجاز إلى كل الشهداء الذين ارتقوا في فلسطين المحتلة ولبنان”.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى