عالمي

الخارجية التركية ترد على هجوم وزير الخارجية الصهيوني على أردوغان

أصدرت وزارة الخارجية التركية يوم الاثنين، بيانا ردت فيه على تصريحات وزير الخارجية الصهيوني يسرائيل كاتس، التي وصف فيها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بـ”الديكتاتور”.

العالم-تركيا

وقالت الخارجية التركية في بيانها: “إن لهجة وزير خارجية الاحتلال يسرائيل كاتس غير المحترمة، والاتهامات التي لا أساس لها تجاه رئيسنا، هي جهد لا طائل منه لتغيير الأجندة، ولحرف الأنظار عن جرائم إسرائيل في فلسطين”.

وأضاف البيان: “إن حكومة نتنياهو (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو) هي التي قتلت ما يقرب من أربعين ألف فلسطيني، منذ أكتوبر، وذبحت بوحشية عشرات الفلسطينيين الأبرياء، في هجوم على مخيم للاجئين الليلة الماضية (26مايو)، وأيّ شخص متواطئ في هذه الجرائم سيحاكم أمام المحاكم الدولية”، مردفا: “نحن كتركيا، سنواصل الدفاع عن العدالة وحقوق الفلسطينيين”.

وكان كاتس قد كتب في صفحته على منصة “إكس”: “الشخص الذي يجب أن يتهم بالإبادة الجماعية، هو “الدكتاتور أردوغان”، الذي يقتل مواطنيه الأكراد، والذي يحتل شمال قبرص، والذي يرتكب جرائم ضد الإنسانية”، على حد قوله.

وفي وقت سابق من اليوم الاثنين، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن المجزرة التي وقعت في رفح جنوبي قطاع غزة، تظهر مرة أخرى الوجه الدموي والغادر لدولة الإرهاب.

وأضاف أردوغان: “هذه المجزرة التي وقعت بعد دعوة محكمة العدل الدولية إلى وقف الهجمات، أظهرت مرة أخرى الوجه الدموي والغادر لدولة الإرهاب.. المجرمون مرتكبو الإبادة الجماعية والذين قتلوا أكثر من 36 ألف من الأشقاء الفلسطينيين حتى الآن، ألقوا أمس الصواريخ والقنابل بشكل كثيف على المدنيين في مخيم اللاجئين برفح التي أعلنوا أنها منطقة آمنة”.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى