اليمن

متحدث القوات المسلحة يكشف الخسائر البشرية لقوى العدوان

صنعاء | 23 مارس | المسيرة نت: كشف متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع اليوم الاثنين الخسائر البشرية لقوى العدوان خلال 5 أعوام من الصمود.

وأكد العميد سريع مقتل وإصابة أكثر من 10 آلاف جندي وضابط سعودي منذ بداية العدوان، بينهم أكثر من 4200 قتيل من الضباط والجنود السعوديين، مشيرا إلى أن الخسائر في عتاد وصفوف الجيش السعودي هي الأكبر من بين الجيوش المشاركة في العدوان.

وذكر متحدث القوات المسلحة أن القوات الإمارتية تكبدت أكثر من 1240 قتيل ومصاب منذ بداية العدوان، اعترف بـ120 منهم فقط، في حين بلغت الخسائر البشرية لمرتزقة السودان أكثر من 8000 قتيل ومصاب، حيث بلغ عدد القتلى 4253 قتيلًا.

وأشار إلى أن هناك قتلى بأعداد أقل من جنسيات خليجية وعربية وأجنبية مختلفة منها دول شاركت بشكل رسمي في العدوان.

وبين أن مرتزقة الشركات الأمنية من الجنسيات الأجنبية منها من أمريكا الجنوبية وأستراليا تكبدوا خسائر بشرية كبيرة.

وأكد أن خسائر مرتزقة الداخل بلغت أكثر من 120 ألف قتيل ومصاب، وقال إنه خلال العام 2019 والأشهر الماضية من العام الجاري تكبد المرتزقة خسائر فادحة تصل إلى 22 ألف ما بين قتيل ومصاب، معطيا مثالًا على حجم الخسائر في المرتزقة فيما يسمى بالمنطقة العسكرية الثالثة للعدو حيث تجاوزت الـ22570 بين قتيل ومصاب.

ولفت سريع إلى أن القوات المسلحة وبموجب توجيهات القيادة على استعداد كامل لتقديم العون والمساعدة لكافة المصابين من إخواننا المرتزقة اليمنيين.

#العدوان السعودي الأمريكي
#خسائربشرية
#متحدث القوات المسلحة
منذ ساعتين

المسيرة نت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى