عربي

تونسي يضرم النار في جسده.. السبب مجهول وحالته خطيرة

أضرم رجل تونسي في عقده الثالث من العمر من ولاية القصرين، النار في جسده، مما استدعى نقله إلى المستشفى.

العالم- تونس

وقال موقع قناة “نسمة” التونسية، إن شابا في عقده الثالث من العمر، من منطقة الهرارة التابعة لمعتمدية سبيطلة من ولاية القصرين، أضرم النار في جسده.

وتم نقل المصاب الى المستشفى الجهوي بالقصرين لتلقي الإسعافات اللازمة.

ووصفت حالته الصحية بالخطيرة وفق ما أكده مصدر طبي بالمستشفى الجهوي بالقصرين.

ولا تزال أسباب إقدام الشاب على إضرام النار في جسده مجهولة.

وبات الإقدام على إضرام النار في الجسد شبه معتادا بين التونسيين.

ففي فبراير الماضي، أضرم شاب تونسي النيران في جسده في منطقة طبرقة شمال غربي تونس؛ احتجاجا على مصادرة الشرطة لقطيع من الماشية تعود ملكيته لوالده.

وآنذاك، نقل الشاب وفق ما نقلت تقارير محلية ليل السبت إلى مستشفى الحروق البليغة بالعاصمة بعد أن أصيب بحروق من الدرجة الثانية والثالثة.

وكانت دورية أمنية قد صادرت قطيع الماشية الذي كان ينقله والد الشاب على متن شاحنة إلى أحد القصابين في مدينة فرنانة التابعة لولاية جندوبة القريبة من الحدود الجزائرية، لعدم تقديمه ما يفيد ملكيته للقطيع أو مصدر شرائها.

وفي تلك الواقعة، رجحت الدورية الأمنية أن يكون القطيع المكون من 39 ماعزا، مهربا من الجزائر خاصة وأن سجل الرجل يتضمن محاضر سابقة ضده في التهريب.

فيما أوضح محامي صاحب القطيع أنه قدم إيصالات تثبت عملية الشراء وأن البائع حضر إلى الدورية وقدم شهادته كاملة.

وأضاف المحامي أن الشاب أضرم النيران في جسده لأنه أحس بالظلم بحق والده.

وكانت تلك الحادثة قد أعادت إلى الأذهان ما أقدم عليه بائع الخضار المتجول محمد البوعزيزي الذي أضرم النار بجسده احتجاجا على مصادرة الشرطة لسلعه.

وأشعلت تلك الواقعة، ثورة شعبية أطاحت بنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي في 2011.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى