عربي

سفيرة فرنسا تغادر رسميا المغرب

غادرت سفيرة فرنسا بالرباط، المغرب بعد ثلاثة أعوام من تعيينها بالمملكة، ويأتي ذلك وسط أزمة دبلوماسية متفاقمة بين البلدين، زاد من تعميقها استقبال البرلمان الفرنسي اعضاء من جبهة البوليساريو.

العالم-المغرب

وتستعد هيلين لوغال، التي عينت في 2019 بمنصب سفيرة لدى المغرب، للانضمام إلى صفوف خدمة العمل الخارجي الأوروبي في بروكسل.

ورغم حديث الصحافة من أيام على مغادرة لوغال، غير أن السفارة الفرنسية، أضفت أخيرا، الطابع الرسمي على مغادرة الدبلوماسية البالغة من العمر 55 عامًا.

وتميز وجودها في الرباط بتدهور العلاقات بين المملكة وفرنسا على خلفية الجدل القائم، لا سيما تلك المتعلقة بقضية بيغاسوس وموقف فرنسا من الصحراء.

ويطالب المغرب الآن بدعم مباشر لا لبس فيه لمقترح الحكم الذاتي للصحراء التي يتنازعها مع جبهة البوليساريو، ويود أن يرى الإليزيه يتماشى مع المواقف الأميركية والإسبانية.

وفقًا لما تم تسريبه في الصحافة، فإن المستشارة السابقة لفرانسوا هولاند لأفريقيا ستضع حقائبها في بروكسل، حيث ستتولى رئاسة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأعلن أنه سيربط أي تعاون أو تقارب مع أي من دول العالم بضرورة اعترافها بالسيادة المغربية على كافة أقاليم المملكة.

وكشف موقع “زنقة 20” نقلا عن مصادر مطلعة، أن باريس تستعد لتعيين ماريون باراداس” سفيرة جديدة بالمغرب، خلفا للوغال.

ووفق المصدر ذاته، فانه يرتقب أن ستتسلم باراداس التي تشغل حاليا منصب نائبة لرئيس مجموعة تاليس الفرنسية الشهيرة، مسؤولة عن العلاقات الدولية، منصبها الجديد تزامنا مع زيارة إيمانويل ماكرون المرتقبة إلى المغرب في تشرين الأول (أكتوبر).

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى