عالمي

اردوغان يتطلع الى حل الموضوع النووي الايراني عبر الحوار

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: “نتطلع إلى خطوات ملموسة لحل القضايا المتعلقة ببرنامج إيران النووي عبر الحوار والدبلوماسية في أسرع وقت”.

العالم- ايران

وفي كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك: قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: “نتطلع إلى خطوات ملموسة لحل القضايا المتعلقة ببرنامج إيران النووي عبر الحوار والدبلوماسية في أسرع وقت”.

من جانب اخر، أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء، أن بلاده تؤمن بضرورة وقف الحرب في أوكرانيا، وأن “تداعيات عدة ما زالت تواجه العالم نتجت عن الحرب في أوكرانيا”.

وأضاف أردوغان، أن “علينا جميعاً إيجاد حل سياسي معقول وعادل وقابل للتطبيق ويضمن خروجاً مشرفاً من الأزمة للطرفين الروسي والأوكراني”.

وقال أردوغان إن “المجتمع الدولي عليه أن يتبع العدالة لحل الأزمات في العالم”، مشدداً على صحة أطروحة تركيا بأن “العالم أكبر من 5 دول”، وأن “القوانين الدولية لم تعد صالحة لحل أزمات العالم”.

وتابع: “علينا جميعاً إعادة هيكلة الأمم المتحدة لتكون منظمة قادرة على إيجاد الحلول من أجل نظام عالمي أعدل وتتجلى فيها الإرادة المشتركة للإنسانية جمعاء”.

وأشار إلى أن تركيا ستدعم انضمام السويد وفنلندا إلى حلف الناتو إذا التزمتا محاربة التنظيمات الإرهابية.

كما كرر الرئيس التركي تأكيده ضرورة الحل الجذري للأزمة السورية عبر قرار الأمم المتحدة.

وأردف: “بَنَينا بيوتاً في منطقة الشمال السوري للنازحين”، داعياً العالم إلى المشاركة في عملية الإعمار.

وبخصوص التعامل مع طالبي اللجوء، أكّد أردوغان: “لا يمكن أن ننسى صورة الطفل السوري إيلان”.

واتهم السلطات اليونانية بأنها تغرق زوارق المهاجرين في البحر المتوسط.

وتابع: “لا يمكن حل أزمة اللاجئين عبر إغراق قوارب الأبرياء الباحثين عن مستقبل أفضل وتركهم للموت أو الزج بهم في معسكرات اعتقال.. وننتظر من اليونان التخلي عن سياسات التصعيد والاستفزاز والإصغاء إلى دعواتنا من أجل التعاون والتضامن”.

واستطرد: “على العالم أن يعلم أن اليونان تمارس سياسة الاستفزازات وندعو الاتحاد الأوروبي للضغط على اليونان للتخلي عن هذه السياسة”.

أمّا بخصوص المسألة القبرصية، قال أردوغان إن “حل الدولتين هو المفتاح للأزمة في جزيرة قبرص”، مؤكداً أن “تركيا تؤكد الحل الدبلوماسي المبني على القانون الدولي في بحر إيجة والبحر المتوسط”.

وفي سياق آخر، لفت الرئيس التركي إلى أن بلاده “تبذل جهوداً في العراق من أجل تحقيق السلام والاستقرار والمصالحة السياسية”، كما أنها تؤيد جميع القرارات الأممية من أجل الشعب الليبي الذي يحق له أن يعيش برفاهية.

وطالب “إسرائيل” بأن تحترم قدسية المسجد الأقصى، وأكد أن تسوية القضية الفلسطينية يجب أن تكون من خلال حل الدولتين.

كما أشار أردوغان إلى أن “تركيا تقف بجانب أذربيجان حكومة وشعباً من أجل قضيتها”، مضيفاً: “نؤمن بإمكانية توقيع اتفاق سلام شامل في أقرب وقت ممكن بين أذربيجان وأرمينيا”.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى