رياضة

مصادر في الدوحة تنفي وجود أي اتصالات مباشرة بين كيان الاحتلال وقطر

روّجت وسائل إعلام إسرائيلية في الأيام الماضية لمحادثات تجري بين كيان الاحتلال الاسرائيلي ودولة قطر، من أجل فتح قنصلية للكيان المحتل مؤقتة في الدوحة، خلال فترة كأس العالم، وهو ما نفته مصادر في العاصمة القطرية، مؤكدة وصول هذا الطلب عبر الاتحاد الدولي لكرة القدم، إلا أن الدوحة رفضته.

العالم – قطر

وحسب موقع “العربي الجديد”، كانت صحيفة “هآرتس” قد نقلت عن مسؤول إسرائيلي رفيع أنّ “إسرائيل” وقطر تقومان بمحادثات في الأسابيع الأخيرة من أجل فتح قنصلية إسرائيلية مؤقتة تعمل في فترة كأس العالم، مشيراً إلى أن هدف القنصلية هو مساعدة الإسرائيليين الذين سوف يسافرون إلى قطر في حال حصلت معهم “تعقيدات” أثناء مكوثهم هناك، مثل فقدان جواز السفر، أو القبض عليهم من أجل التحقيق، أو من أجل مساعدة حالات صحية. وبحسب قناة “كان” الإسرائيلية، والتي أشارت أيضاً إلى مثل هذه “المحادثات”، فإن قطر تتعامل مع الطلب الإسرائيلي ببرود، وأن المحادثات حول هذه المسألة لا تزال مستمرة دون أن تُسفر عن اتفاق.

إلا أن مصادر في الدوحة نفت لـ”العربي الجديد” وجود أي اتصالات مباشرة بين كيان الاحتلال وقطر، مشيرة إلى أن الإسرائيليين أجروا مباحثات مع الفيفا في محاولة لإقناع الدوحة بفتح “مكتب قنصلي” خلال فترة كأس العالم، على أن يُغلق في نهاية الحدث، لكنّ الدوحة رفضت هذا الطلب.

ووفقاً للمعطيات الإسرائيلية، فمن المتوقع أن عشرات الآلاف من المشجعين، من أصحاب جواز السفر الإسرائيلي، سوف يستغلون التأشيرة المؤقتة من أجل زيارة قطر ومشاهدة المباريات وسط تشديد أمني. كذلك سيكون باستطاعة الصحافيين الإسرائيليين الذهاب إلى قطر خلال كأس العالم، لكنه سيكون مطلوباً منهم ملء تأشيرة “صحافي خاص”.

وفي حزيرانيونيو الماضي، جرى التوصل إلى اتفاق مع الفيفا يُمكن للإسرائيليين بموجبه السفر ومشاهدة مباريات كأس العالم دون الحاجة إلى تأشيرة.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى