عربي

ناصر القصبي يهاجم “نتفليكس” بشدة بسبب فيلم “أصحاب ولا أعز”

علق الفنان السعودي، ناصر القصبي، على فيلم “أصحاب ولا أعز” المثير للجدل، مهاجما منصة “نتفليكس” التي تعرض هذا الفيلم.

العالم- السعودية

وعلى حسابه في “تويتر”، قال ناصر القصبي: “فيلم أصحاب ولا أعز في أصله إيطالي..نُسخ بأكثر من لغة، وفي نسخته العربية أحدث جدلا..الفيلم لطيف في حواراته و إخراجه، إلا أنه.. ( وله السبق) .. يطرح المثلية في محور لافت، وصناعُه يعرفون أن هذا سيكون مثيرا و مسوقا أيضا”.

وتابع القصبي: “نتفلكس فاسدة ومفسدة في تبنيها للمثلية، والتنازلات تبدأ بخطوة، والمواقف المايعة سترينا أفلامنا العربية والخليجية بالأربعينات والخمسينات من هذا القرن وهي تطفح بهذا الخلل الأخلاقي المشين، وستتصالح معه أجيالنا القادمة كحق أنساني مشروع، لذا وجب التحصين، فطرتنا البشرية مهددة”.

فيلم “أصحاب ولا أعز”، هو من بطولة عدد كبير من الممثلين العرب، بينهم المصرية منى زكي، والممثلة والمخرجة اللبنانية نادين لبكي، والممثل الأردني إياد نصار، وعادل كرم، وجورج خباز، وفؤاد يمين، ودايموند عبود، ومن إخراج وسام سميرة في أول تجاربه الإخراجية، وعُرض الفيلم على شبكة نتفليكس العالمية، يوم الخميس الماضي.

وتدور الأحداث حول مجموعة من 7 أصدقاء يجتمعون على العشاء، ويقررون أن يلعبوا لعبة، حيث يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط أن تكون جميع الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع. وسرعان ما تتحول اللعبة التي كانت في البداية ممتعة وشيقة، إلى وابل من الفضائح والأسرار التي لم يكن يعرفها أحد بمن فيهم أقرب الأصدقاء.

اللافت ان فيلم “أصحاب ولا أعز”، هو تقريبا نسخة طبق الأصل من النسخة الأصلية للفيلم الإيطالي “غرباء تماما”، من تأليف الإيطالي باولو جينوفيزي وإخراجه، والذي تم تحويله الى 18 نسخة فرعية في العديد من دول العالم، كان اشهر تلك النسخ المقلدة هي النسخة الفرنسية، حتى دخل الفيلم موسوعة غينيس بسبب هذا الاستنساخ للغات عالمية، وجاء فيلم “أصحاب ولا أعز” النسخة العربية والاخيرة لهذ الفيلم.

المصدر : قناة العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى